“لا بأس أن تشعر بالقلق” كيف تقوم بمواجهه اضطرابات ومخاوف الفيروسات التاجية

يشعر الكثير من البشر الآن بالقلق بشأن الإضرابات التي تسود العالم بشأن فيروس كورونا. لذا سنخبرك في موقع علوماوي بأشياء عليك المضي قُدماً فيها لتخطي الإضرابات والمخاوف التي تُسببها الفيروسات التاجيه بشكل عام.

كانت أمنيه ، وهي طالبة جامعية ، تعمل من المنزل لمدة 4 أسابيع على أبحاث لها ، كما كانت حريصة على أن تتفقد آخر أخبار وباء كوفيد19 ، حيث كانت تواجه صعوبة في التركيز على بحثها.

في وقت من الأوقات عرفت أمنيه أن صحتها النفسيه قد تدهورت بسبب كثره الأخبار السلبيه التي تجتاح العالم وأنها بحاجة إلى نصيحة للبقاء متحفزة ، لذا تواصلت مع صديقة لها تصادف أيضاً أنها طبيبه نفسيه.

بالتأكيد لم تقم صديقتها بحل جميع الشاكل لكنها قدمت عدسة جديدة لتستخدمها في الإطلاع على محاسنها – بالإضافة إلى الخطوات الملموسة التي يمكن أن تتخذها لتحسين صحتها النفسيه.

الأوساط الأكاديميه العقيمه

في الأوساط الأكاديمية ، غالباً ما يتم تشجيعنا علي إمتصاص المشاكل عند بداية ظهورها بدلاً من الإبداع والبحث عن حلول لها.

بالتاكيد أصبح العمل في عالم فيروسات كورونا أمراً غير طبيعياً. وإذا كُنت تُحب عملك فلا يجب التفكير في الشعور بالذنب وذلك إذا كنت لا تعمل بمستوى أقل في الإنتاجية.

تذكر أنك تحتاج إلى الوقت لمُعالجة الحزن الذي يتواكب مع فقدان حياتك العملية السابقة وبدء حياتك الاجتماعية.

نجد أنفسنا أحياناً نتصاعد في حفرة من اليأس ، ونقضي ساعات في القراءة عن كل الأشياء الفظيعة التي تحدث في العالم. سواء من الأخبار التي تجعلني أشعر بالحزن والعجز ، والذي بدوره يطرد كل الداوافع التحفيزية والإيجابيه من يومي.

ماذا علينا أن نفعل؟

التخلص من القلق

في هذه الأجواء الصعبة المُتداخلة والمتطربه ، فمن المهم أن نُدرك أن هُناك الكثير من الأحداث التي لا يُمكنك التحكم فيها.

وعلى الرغم من أنه صعب بشكل لا يصدق ، في الإنتباه إلى الأشياء التي لا يُمكنك التحكم فيها، مثل عدم قدرتك على التحكم في عدد الأشخاص الذين يموتون من كوفيد 19 (فيروس كورونا). ولكن تذكر أنه يٌمكنك القيام بدورك للحفاظ على التباعد الاجتماعي. ينتاب البعض الشعور بالقلق حول إحتماليه إضابه أحد أفراد عائلته. أو تقول بأني قلق بشأن مستقبلي في الأوساط الأكاديمية لأن العديد من الجامعات تقوم بتجميد التوظيف.

كيف يمكنني التخلص من كل هذا القلق؟

للتخص من القلق يجب أن تُحاول تجزئة القلق إلى إجزاء بمعنى أنه يُمكنك قضِاء 20 دقيقة يومياً في كتابه مشاعرك والتعرف عليها،ثم فكر في الحلول المعقولة التي يُمكنك إتخاذها.

علي سبيل المثال ، يمكنك أن تفكر بدقة كبيرة كيف يمكنك تأمين التمويل لتطوير مؤسستك ، مما يمنحك المزيد من الوقت لنشر الأبحاث والتقدم للوظائف الأكاديمية في العام المقبل.

يُمكنك أيضاً التعرف على الوظائف التي قد تُهمك في قطاعات أخرى مثل الصناعة والتجاره ورياده الأعمال.

أحياناً نستيقظ في مُنتصف الليل ولا نستطيع العودة للنوم مره أخرى بسبب ما يدور داخلنا من أفكار حتى لو كنت مُتعب جسدياً ، ولكن دماغك لا يهدأ أبداً.

يوجد بعض الأشخاص الذين ينتهى بهم الأمر إلى الاستلقاء والتفكير والقلق بشأن كل ما يجري في العالم. فهل هذا إضطراب نفسي ؟؟

يمكن أن يكون كذلك ، فالإضطراب النفسي هو شعور مُستمر بالقلق ، وفي بعض الأحيان يكون شعور ثابت ومستمر ، بينما في بعض الأوقات يأتي القلق عليك مرة واحدة.

عند التعامل مع الإضطراب النفسي ، من المُهم تقييم عواطفك والتحدث عما تمر به مع العائلة و الأصدقاء الموثوق بهم. يجب عليك أيضاً ممارسة الأنشطة التي تُساعدك علي تجديد حيويتك والاسترخاء ، خاصة قبل النوم.

استمع إلى الموسيقى الهادئه ، أو استحم بماءٍ دافئ ، أو اقرأ كتاباً ، أو إفعل شيئاً آخر تستمتع به.

هذه الأسابيع القليلة الماضية كانت صعبة للعديد من الناس ، وأخشى أن تسوء. ومع ذلك ، فقد ألهمتني أيضاً إلى أشياء جيدة. على سبيل المثال ، تبرع الطلاب وطلاب الدراسات العليا وأعضاء هيئة التدريس في جامعتنا بآلاف الدولارات لدعم عمال خدمة الطعام لدينا. ولذلك يملأني بعض الثقة أننا سنتغلب على هذا قريباً.

هذه أوقات عصيبة ، لكنها ستكون أسهل إذا فعلنا ما نستطيع القيام به لدعم بعضنا البعض ، ولكن تذكر أن الإستراتيجية الرئيسية لمكافحة الحزن والتوتر والقلق هي التعبير عن الامتنان لما لديك والإستمر في ذلك.

كانت هذه مقاله تحفيذيه حول ما يدور في عالمنا وما ينتابنها من مشاعر سلبيه إتجاه ذلك ، لذا نتمنى السماع منك حول ذلك في التعليقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *