فريقنا المبدع

الفريق القائِم

كريم الشرقاوي

مؤسس مُشارك

مُترجم علمي والمتحدث باسم علوماوي،

يدرس علوم بيولوجية تخصص علوم البحار والأسماك.

أسيل سامِح

مُعلِّقة صوتية

مُعلِّقة صوتية​ فصيحة تدمج الصوت بالشخصيات المتحركة الفريدة لتوصيل مغزى نافع.

مصمم جرافيك

خالد أبو رَزَّة

مصمم جرافيك

صاحب فِكر تسويقي يتغلغل في أعماق تصاميم الشبكات الاجتماعية وواجِهات المستخدم.

أحمد جمال

مؤسس مُشارك

كاتب عِلمي وتقني ومغامر بين طيات حروف العربية، بكالوريوس علوم الأرض مع الضلاعة في التحرير وإدارة المنتجات الرقمية والتسويق عبر محركات البحث SEO.

محمد النويهي

مدير الموارد البشرية

مدير الموارد البشرية بعلوماوى، مسؤول لجنة التدريب، علم حيوان خاص ومسؤول لجنة البحث العلمي، متخصص في التحاليل الطبية والاورام ومهتم بالمناعة وعلم الأعصاب وشارك في كتابة عدة مراجعات علمية (Reviews).

منة النويهي

منة النويهي

مُعلِّقة صوتية

مُعلِّقة صوتية مُحبة للدوبلاج والراديو ولكل هَمس عابر يمتلك نغم فريد وإحساس عميق.

منار صبري

مُعلِّقة صوتية

معلقة صوتية امتزج صوتها بألحان اللغة العربية ومنها تتجلي أمتع المعلومات بأعظم لغة في الوجود.

منار

رحمة عبد الفتاح

بحث علمي

علوم فيزياء حيوية ومختصة موارد بشرية، بحث علمي وتعليق صوتي.

أمل أحمد

مترجمة علمية

محمد فرج

مُعلق صوتي

كلية الاعلام جامعة الازهر قسم الإذاعة والتلفزيون.

عبد الرحمن عُثمان

كاتب للأُذن والشاشة

كاتب وباحث علمي، مختص علاقات عامة وصانع محتوى رقمي، متسلق لجبال الأدب ومتقن لعدة مجالات كتابية، بكالوريوس علوم حيوية ومهتم بباقي العلوم، مدمن تعلم وباحث بالفطرة ومشارك مع علوماوي في كتابة نصوص الفيديو والمحتوى الرقمي.

أحمد دبسة

مُحرر فيديو

من تَوَارَى

هاني محمد حسانين

كاتب ومترجم علمي

عندما أشتاق للخلية أقوم بفحص فيلماً من الدم، فشوقي لها مشروع ولا عجب فالخلية تعني الحياة،
بكالوريوس علوم بيولوجي خاص.

مصطفى يونس

صانع محتوى في الفيزياء

متخصص في الفيزياء وعلوم الطبيعة وأُنشئ محتوى قيم في محاولة لفهم الكون.

محرر الفيزياء

إبراهيم أبو المجد

مترجم علمي

منة أبو عمر

منة أبو عُمر

مُحررة فيديو

لكل حدث قصة، ولكل قصة راوي يرتب أحداثها، والمونتير دائماً يحكي القصة لنعيشها بكُل تفاصيلها. راوية قصص مرئية باستعمال المونتاج.

محمد عبدربه

مصمم جرافيك

مدير لجنة التصميم والمواد المرئية وأحب التطوع ومشاهدة رحلة بناء الأفكار الإبداعية وهي تزدهر.

محمد عبدربة
انتقل إلى أعلى