وظائف بعد الدكتوراة

كيفية العثور على وظيفة مرموقة بعد الدكتوراه تناسبك؟ – مهمات علمية ما بعد الدكتوراه

تُعتبر فترة ما بعد الدكتوراه فترة مهمة وحاسمة حيث تؤثر في القوى العاملة في المجالات العلمية والأكاديمية، بالتأكيد عند بدء حياتك المهنية فإن عملية تقديم الأوراق والطلبات يمكن أن تكون غامضة بعض الشيء.

في العديد من المجالات لا يمكننا أن نجد مكان مركزي لترى فيه كل إعلانات الوظائف وخاصة الأكاديمية منها، على عكس ما هو الحال في العديد من مناصب أعضاء هيئة التدريس، كما انه لا يوجد موعد ثابت لتقديم طلبات ما بعد الدكتوراه، على عكس برامج الدراسات العليا.

لذلك في هذه التدوينة أحاول إزالة بعض الغموض عن عملية تقديم طلب الحصول على حياة مهنية مضمونة.

التفكير في خياراتك

بالتأكيد الكثير من الأشخاص الذين عملوا بعد الدكتوراه لديهم ذكريات جميلة عن السنوات التي قضوها بعد الدكتوراه. فإذا نظرت إلى الوراء قليلاً، فإننا نفتقد الوقت الذي كانت لدينا فيه الحرية لتكريس معظم أيام عملنا للبحث، كما أتاحت سنوات ما بعد الدكتوراه لدينا فرصة لتطوير مهارات جديدة، وتجربة مجالات بحثية جديدة، وإقامة علاقات جديدة.

لكن الحقيقة هي أن وظائف ما بعد الدكتوراه ليست للجميع، لأنه يوجد أعداد كبيره من الأشخاص المتقدمين للعمل.

يتعامل الكثيرين مع مرحلة ما بعد الدكتوراه على أنها الخطوة التالية الافتراضية لمسار حياتهم المهنية، وذلك دون التفكير بشكل كامل في أهدافهم الشخصية، لذلك قبل الالتزام بمشروع ما بعد الدكتوراه؛ نوصيك بقضاء بعض الوقت في القيام بالقليل في التفكير حول ما إذا كانت الأبحاث والدكتوراه ضرورية لتحقيق أهدافك طويلة المدى أم لا.

إذا كُنت قد فكرت في الأمر وقررت أن الدكتوراه هي أفضل خطوة مهنية بالنسبة لك، فإن الخطوة التالية هي التفكير في نوع الدكتوراه التي تُريدها، على الرغم من أن أهداف الزملاء بعد الدكتوراه قد تتغير إلى حد كبير، ولكن يهدُف مُعظمهم في بداية حياتهم المهنية إلى دعم المجال البحثي وغيرها من الأهداف التقليدية التي تتغير بعض فتره وجيزة.

الحصول على شهادة ما بعد الدكتوراه

بعد الدكتوراه

وللحصول على شهادة ما بعد الدكتوراه والتي ستساعدك على الظهور للعالم بطريقة مثلى، فمن المهم أن يكون لديك وضوح في الغرض الذي تبحث عنه في تجربة ما بعد الدكتوراه، فكر في نقاط قوتك الخاصة ومجال نموك.

هل تبحث عن تدريب في مجال بحثي مُتخصص أو كيفية استخدام تقنية أو أداة جديدة؟ هل تريد نوعاً مٌختلفاً من الأساتذة الذين سيكملون تدريبك الحالي بطريقة معينة؟ أم أنك تبحث ببساطة عن مزيد من الوقت لإنتاج عمل غير مُعتاد ومُختلف عن الأخرين؟

إن فهم ما تريد أن تكسبه من مرحلة ما بعد الدكتوراه سيرشد بحثك إلى طريق النور كما سيُقدم لك المزيد من التوضيح حول سبب رغبتك في مُتابعة مسار الدكتوراه ووضعها في المقام الأول بالنسبة لك.

تذكر بانك تحتاج إلى أن تبدأ بطرح أكبر قدر مُمكن من الافكار في قائمة الخيارات التي تُريدها من اتمام الدكتوراه، على سبيل المثال، قد ترغب بالتفكير في الرؤساء والمديرين الذين ستكون متحمساً للعمل معهم.

أو ربما أصبحت من مُحبي أوراق المعمل أو أنك قد حضرت حديثاً مثيراً مع أحد الباحثين في أحد المراكز البحثية مما شجعك على أن يكون هذا المركز مكان مُمتاز للبدء بتحقيق أهدافك. ولكن ضع في اعتبارك أن القيام ببرنامج بعد الدكتوراه يُمكن أن يكون أيضاً فرصة للتوسع إلى الأماكن الغير وضوحه.

يستخدم بعض الأكاديميين مرحلة ما بعد الدكتوراه كنقطة محورية للانتقال إلى مجال بحثي جديد، فمثلاً قد يقوم بعض الباحثين بدراسة موضوع غير مألوف تماماً والبحث فيه واستخدامه كبرنامج بحثي وذلك لتوسيع خبرتهم في مجال جديد.

فكر في نطاق اهتماماتك الخاصة وما إذا كان هُناك مجال كُنت حريصاً على شق طريقك إليه، حدد المُختبرات والمعامل التي تعمل في تلك المنطقة وأضفها إلى قائمتك أيضاً لأنك بكل تأكيد ستحتاجها.

وبالطبع فإنه يتطلب لإضافة مجال جديد إلى قائمه خبراتك التفكير في عده عوامل أخرى، مثل المنطقة التي تتواجد بها، فقد تكون مرتبطا بموقعك الحالي بسبب اعتبارات عائلية، أو قد يكون لديك تفضيل شخصي للعيش في بعض المناطق دون غيرها.

إذا كان ذلك صحيحاً بالنسبة لك، فضع في اعتبارك أن اهتماماتك قد توافق مع تلك التي يفضلها الباحثون الآخرون، وأنه غالباً ما تكون هناك بعض الأماكن التي تجذب مُعظم الاهتمامات.

نظراً لأن وظائف ما بعد الدكتوراه ليست إلى الأبد، فنوصي بتوسيع قائمة الأماكن التي قد تكون على استعداد للعيش فيها، حيث سيزيد ذلك الانفتاح الجغرافي من احتمالات حصولك على منصب وظيفي مرموق.

إيجاد التمويل

أحد الجوانب الأكثر تغيُراً لوظائف ما بعد الدكتوراه هي التمويل، فدراسة الدكتوراه في بعض الأحيان تحتاج إلى بذل بعض المجهود للحصول على التمويل الخاص بك والذي يمكن إنفاقه داخل المٌختبرات.

يمكن أن يطلب الباحثون المستقبليون المحتملون التمويل من خلال مجموعة من المصادر المختلفة، مثل المنح الممولة دولياً، أو من مناصب عالية قي مجال الصناعة، او حتى من المنح الجامعية الداخلية.

ومع ذلك فإننا نشجع التخطيط المسبق تحسبا للطوارئ للوقاية من احتمال عدم وجود تمويل، بما في ذلك استكشاف طرق أخرى، لقد سمعنا الكثير من القصص المؤسفة عن طلاب الدراسات العليا الذين كانوا متحمسين بوعدهم بالانضمام إلى مراكز أبحاث كبيره، ولكن اكتشفوا وقت التخرج تقريباً أن طلب المنحة الخاص بهم لم يتم تمويله.

قد ترغب في البحث عن وظيفة ما بعد الدكتوراه التي يتم تمويلها بالكامل من خلال منحة تُمنح إلى الباحث، وفي هذه الحالات يتوقع منك أن تُساهم في برنامج بحثي تم تحديده بالفعل من خلال المسؤولين عن المنحة أو مصدر التمويل.

في أحسن الأحوال، سيكون هناك مساحة لك لمتابعة اهتماماتك الفريدة من خلال دمجها في البحث الممول بالكامل أو من خلال المشاريع الجانبية، وفي أسوأ الأحوال يُمكن أن تحولك هذه المواقف إلى فني يُجيد القيام بإجراء أبحاث أكاديمية، والذي قد لا يتماشى مع أهدافك.

توجد ترتيبات أخرى أيضاً مثل المشاركة في الأنشطة التعليمية أو الإدارية للجامعات، كما يُمكنك القيام بمشاريع بحثية بشكل منفرد، أو على الأقل يُمكنك التعاون مع أحد الصناعات والعمل معهم.

كما تُقدم بعض الجامعات زمالات بعد الدكتوراه والتي توفر مزايا إضافية بخلاف تلك التي ذكرناها بالأعلى حتى الآن، مثل خيار البقاء في المؤسسة وتوظيفك كعضو في هيئة التدريس.

يجب عليك أيضا أن تطلب توقعات واضحة حول نوع الدعم الذي يجب أن تتوقعه للتجارب، وخبرات التدريب، وسفر المؤتمرات، وتكاليف النشر، والنفقات الأخرى المتعلقة بالعمل والأبحاث، لذا عادة ما يكون هناك مجال للتفاوض، حظا سعيدا في حياتك العملية والعلمية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى