تعلم مهارات الكمبيوتر

مهارات الحاسب: 6 سمات شخصية يجهلهم كُل المحتكين مع الحاسوب

فوائد مهارات الحاسب كثيرة تتنوع بين سمات شخصية كتنشيط التفكير المنطقي للعقل والإبداع وصولاً إلى المهارات الفنية كلغات البرمجة والتعامل مع أنظمة التشغيل المُختلفة وغيرها من المهارات.

بسبب الإفراط الكبير في استخدام التكنولوجيا فدائماً ما يسحرنا هذا العالم وخاصه الأمور المتعلقة بعلوم الحاسب، وبسبب النمو المشهود في استخدام التكنولوجيا وإمكانية توفير الكثير من الوظائف في هذا القطاع، فإن ذلك يجعل من الصعب تجاهل احتماليه بناء حياة مهنية تتعلق بذلك المجال الشيق.

في حين أن علوم الحاسب قد تبدو مُعقدة فليلاً، إلا أن البعض يميل بشكل طبيعي إلى تحقيق النجاح في مجال التكنولوجيا.

ولتفعل أنت أيضاً ذلك، عليك تعلم بعض المهارات التقنية مع بعض المهارات الشخصية القابلة للاكتساب والتي لا تقل أهمية عن المهارات الفنية.

مهارات علوم الحاسوب الشخصية

تعلم مهارات الكمبيوتر

تتطلب وظائف علوم الحاسوب مزيجاً من المهارات التقنية والشخصية على السواء، ويُمكنك اكتساب المهارات التقنية خلال أحد البرامج الدراسية في أحد الجامعات أو عبر الإنترنت.

ولكن هُناك بعض الصفات الشخصية التي تتشابه في العديد من المُتخصصين الناجحين في علوم الحاسوب.

استخدمنا في هذه التدوينة أحد البرامج لتحليل الكثير من الوظائف في قطاع التكنولوجيا، ونتيجة لفحص أكثر من مليون إعلان وظيفة متعلقة بعلوم الحاسوب في العام الماضي قُمنا بتحديد أكثر ست مهارات مطلوبة لهذه الوظائف.

خبير في التواصل مع الآخرين

هل تستمتع برواية القصص لأصدقائك؟ هل تجد نفسك تقوم بإجراء مُحادثات باستمرار مع الغُرباء عند الالتقاء بهم في أي مكان؟

التواصل مع الناس هو أفضل المهارات التي يبحث عنها أصحاب العمل عند توظيف مهندسي علوم الحاسب، قد يكون هذا مُفاجئاً لك، ولكن الوظائف في هذا المجال ليست فردية كما تعتقد، بل هي مبنية على فريق لأفراد رائعين يتعاونون معاً. 

يتواصل المبرمجين ومطوري البرامج وغيرهم من المُتخصصين في التكنولوجيا باستمرار بين الفِرق المختلفة والعملاء والشركات، كما أن الاتصال الشفوي والكتابي أمراً ضرورياً في هذه الصناعة.

يقول “أليكس جيندينيك” أحد مُهندسي البرمجيات:

 كان علي أن أتعلم التركيز ليس فقط على هندسة البرمجيات، ولكن أيضاً على كتابة التعليقات التوضيحية داخل الكود نفسه لأجل أن يتمكن المبرمجون الآخرون استخدام الكود وتطويره بسهولة فيما بعد.

لذلك فأخذ دورة تدريبية عبر الإنترنت في مهارات التواصل مع الأخرين خطوه رائعة في تنميه تلك المهارة لديك.

لديك دائماً خُطة

تبدأ عملية التخطيط من إعداد قائمة بالأشياء التي ستشتريها إلى الالتزام بشراء هدية عيد ميلاد والدتك بشكل دائم، لأن هذه الأشياء البسيطة تدل على أنك دائماً لديك خطة لإنجاز الأمور في الموعد المحدد.

القُدرة على إدارة الوقت والمشاريع هي مهارة أخرى مُهمة في علوم الحاسب، وبغض النظر عن المنصب الذي ستشغله، فيُمكنك المراهنة على أنك ستعمل لأجل الوفاء بالمواعيد النهائية الصارمة والتعامل مع جداول مواعيد الآخرين بكل احترافيه.

الهدف هو مُجرد حلم بسيط ما لم يكن لديك خطة لتحقيقه، لذلك ستحتاج إلى خريطة للوصول إلى هدفك وأن تكون استباقيا في خلق خطط تُساعدك في حل وتجنب المُشكلات.

أنت خبير في حل المُشكلات

تعلم مهارات الكمبيوتر

هل تتذكر مهارة وضع الخطط السابقة التي تٌقلل المشكلات؟ ولكن ماذا إذا حدثت المشكلة بالفعل، هل نهرب منها أم نتعامل معها؟ إذاً كيف سنتعامل معهاً؟

يمكنك مواجهة المشكلات من خلال إتقان فن التعامل معها وتقديم حلول ناجزة لها، وقد تكون هذه أكثر المهارات أهمية في القائمة.

يجب أن يمتلك عُلماء الحاسب مهارات رائعة في حل المُشكلات لأن البرمجة هي حل مُشكلات، ويمكن أن تحصل على بعض من هذه المهارات من المدرسة، ولكن من المُفيد أيضاً أن يكون لديك شعور فطري بالمنطق الذي ستتبعه لحل تلك المشاكل.

لذلك إذا كنت تحب ملء وقت فراغك بالألغاز والألعاب الإستراتيجية أو ألعاب “السدوكو“، فقد تكون علوم الحاسب هي التحدي التالي الذي تحتاجه لزيادة قدراتك على حل المُشكلات.

حل المُشكلات هو جزء أساسي من شروط التوظيف سواء كُنت تقوم بدعم العملاء في الخط الأمامي وتحاول معرفة كيفية معالجة المشكلة التي يواجها العميل أو حتى مُطور لا يتعامل مع العُملاء.

أيضاً لدى المبرمجين مهمة استكشاف الأخطاء البرمجية بالكود، لأنك بالتأكيد ستواجه مُشكلات وهذه هي مُتعة علوم الحاسب.

العمل مع الفريق بانسجام

يسير التعاون مع الفريق جنباً إلى جنب مع مهارات التواصل من أجل القُدرة على العمل بفعالية.

في حين أن بعض أعمال علوم الحاسوب قد تنطوي على مشاريع فردية، فإن معظم العمل الذي ستقوم به في مجال التكنولوجيا ينطوي على العمل في مجموعة مع الآخرين.

عندما يكون المُبرمجين قادرين على العمل كعضو في فريق من غير المبرمجين، فتلك ميزة كبيرة وقيمة عالية للشركات، ولإنشاء تطبيقات ناجحة فهناك بالخلف فريق ناجح، ونجاح الفريق يكون بالقدر الذي ينجح فيه أعضاء الفريق بالتعاون مع بعضهم البعض.

لديك عين حريصة على التفاصيل

تعلم مهارات الكمبيوتر

هل تجد نفسك تتفحص عملك قبل الانتهاء منه؟ هل تهتم بأدق تفاصيل الحياة وتتذكرها؟ يأخذ الشخص المُهتم بالتفاصيل الكثير من المُلاحظات والحقائق الدقيقة والتي تضمن له القدرة على تلبية كُل المُتطلبات الحياتية، وهذه سمة مرغوبة بشدة في مجال علوم الحاسوب.

الانتباه إلى التفاصيل هو سمة أساسية للعديد من مبرمجي الحاسوب الناجحين، حتى في البرامج البسيطة يجب أن تقوم بتحليل العديد من التفاصيل الصغيرة وإجراء تعديلات عليها وتنفيذها.

ونظراً لقضاء الكثير من الوقت في كتابة الأكواد البرمجية، والمملة في بعض الأحيان، فإن أولئك الذين يمتلكون القدرة على التركيز على التفاصيل يُمكن أن يزدهروا وينجحوا بسهولة في علوم الكُمبيوتر.

الإبداع هو الطبيعة الثانية لك

تعلم مهارات الكمبيوتر

ترتبط مهارة الإيداع بالمهارات الأخرى المطلوبة في وظائف التكنولوجيا، ومن المدهش أن علوم الحاسوب لا تحتاج إلى الإبداع فقط، بل تخطي حدود الإبداع.

يبدأ الأمر من تصميم الواجهات إلى اختلاق أفكار للتطبيقات واستخدام الخيال باستمرار للتفكير بطرق مبتكرة لحل المُشكلات.

سواء كانت عملية الإبداع عبارة عن خلق طريقة جديدة لحل مُشكلة تواجهها أو كتابة نص برمجي يعمل بشكل تلقائي على تنفيذ شيء ما، فبالتأكيد هُناك مستوى عالي من الإبداع والرضا والذي لا يُشبه أي وظيفة أخرى في الحياة.

خلاصة الأمر

من الواضح أن علوم الحاسوب هي أكثر من مجرد تحليل الأرقام أو النقر على لوحة المفاتيح، وهي حقاً مجال واسع ومزدهر.

فإنشاء التطبيقات والبرامج اليوم أكثر تركيزاً على سهولة الاستخدام وتكامل الكثير من التقنيات مع بعضها البعض، وهذا هو المكان الذي تلعب فيه المهارات الشخصية دورها وتُبرز فيه.

إذا تمكنت من امتلاك عدد قليل من مهارات علوم الحاسوب التي بالأعلى، فقد تميل بشكل طبيعي إلى العمل في هذا المجال، وتذكر بأن كُل ما هو مفقود لديك هي المعرفة العلمية والخبرة التقنية التي تأتي من التعلم والتطور المُستمر.

المراجع

الأسئلة المُتَدَاوَلة

يحتاج المبرمج إلى علم يصحبه ممارسة مُمنهجة لكي يتُقن المهارات التقنية مع فهم الفِكر البرمجي لأساسيات البرمجة، والتخطيط للبرامج قبل برمجتها وكتابة الكود باللغات الحاسوبية.

يتطلب الأمر مهارات فهم أساسيات البرمجة وهياكل البيانات والبرمجة كائنية التوجه OOP ويتبعهم أساسيات المجال الذي تُريد الدخول به سواء تطوير الويب أو تطبيقات الأندرويد أو الأيفون أو حتى برمجة الروبوتات والذكاء الاصطناعي.

يعتمد الأمر على المجال الذي تُريد إتقانه، فإذا كُنت تُريد برمجة مواقع الورد بريس فلغة PHP ومعها التكميليات من HTML وCSS، أما إن كنت تُريد برمجة تطبيقات الأندرويد فإن لغة Dart باستعمال بيئة عمل Flutter هي الملاز الأفضل لك، وعلى ذلك النهج إتبع باقي التقنيات والمجالات البرمجية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى