مستقبل الطباعة ثلاثية الأبعاد – ما مدى القلق بشأن الاسلحه القابلة للطباعة ثلاثية الأبعاد ؟

مستقبل الطباعة ثلاثية الأبعاد في السلاح من الأشياء التي تقدمت بشكل كبير ، حيث قد تتسبب هذه الصناعه قريباً في حدوث بعض الأشياء الغير متوقعه ، لذا نقوم بكتابه هذه الكلمات من قلبونا لتكون على درايه بذلك.

الطباعة ثلاثية الأبعاد في السلاح

يُمكن بالتأكيد إستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في السلاح حيث يُمكن تصنيع الأسلحه بإستخدام الطابعات الخاصه بهذه التقنيه.

قامت بعض الدول برفع دعوى قضائيه متعددة الدول ضد إدارة ترامب لمنع إصدار مخططات وتصاميم الأسلحة ، كما أصدر قاضي محكمة واشنطن أمراً ضد توزيع المخططات الرقمية لمختلف الأسلحة النارية.

قامت أحد المنظمات غير الربحية والتي تٌدافع عن الأسلحة في تكساس بعقد دعوى قضائية مدتها خمس سنوات ضد الحكومة الفيدرالية ، والتي كانت إدارة ترامب قد حسمتها بالسماح لهم بإجراء نشاطهم.

تقوم الطباعه ثلاثيه الابعاد بطباعه نموذج من المُنتج او من أي شئ يُمكن تصميم كل أبعاده الثلاثه. في حاله لم لم يكن لديك معرفه كبيره بالطباعه ثلاثيه الأبعاد فيُمكنك التعرف على كل الأساسيات من خلال الفيديو التالي :

قال المدعي العام لولاية واشنطن بوب فيرغسون في بيان صحفي له ” تصاميم الأسلحة القابلة للتنزيل غير مُسجلة ويصعب اكتشافها ، حتى مع أجهزة الكشف عن المعادن ، وستكون مُتاحة لأي شخص بغض النظر عن العمر أو الصحة العقلية أو التاريخ الإجرامي وهذا بحد ذاته مُشكله كبيره”

ما يُسبب القلق أيضاً أنه تم تطوير تصاميم ومُخططات هذه البنادق والأسلحه القابلة للطباعة ثلاثية الأبعاد بواسطة شركة الدفاع ، وهي شركة مقرها أوستن بولاية تكساس ، كما تُنتج في المقام الأول أدوات آلية للمستهلكين مُصممة خصيصاً لطحن أجزاء من الأسلحة النارية المعدنية ، على وجه التحديد لأغراض إنتاج الأسلحة النارية التي لا يمكن تعقبها والتي تُعرف بإسم “بنادق الأشباح”.

مستقبل الطباعة ثلاثية الأبعاد

ولفهم كيفية صُنع هذه البنادق بطابعه ثلاثيه الأبعاد ، فسوف تحتاج إلى برايمر سريع للطباعة ثلاثية الأبعاد ، كما أن الطباعة ثلاثية الأبعاد هي جزء من عمليات التصنيع حيث تقوم بإضافة طبقات متكررة من المواد فوقف بعضها وبصوره منسقه ومنتظمه تبعا للتصميم.

في الطباعة ثلاثية الأبعاد ، يأخذ الكمبيوتر مخططا رقمياً لشئ ما ، ثم يتم تقسيمه إلى طبقات ، كما يتم بعد ذلك إرسال كل هذه الطبقة إلى جهاز يعمل بشكل مشابه للطابعة الورق. حيث تكون متصلة بمصدر لطباعة المواد التي قد تكون من النايلون أو البلاستيك أوالراتنجات المختلفة ، وكذلك ماده صمغيه لتعمل عامل ربط بين الطبقات حتي يتم بناء الطبقات واحدة تلوي الأخرى. كذلك يُمكن استخدام المعادن مثل الفولاذ المقاوم للصدأ والذهب والفضة والتيتانيوم ، لإنشاء تصاميم ثلاثية الأبعاد. لا تختلف طباعة الأسلحة النارية بشكل أساسي عن السيناريو السابق حيث أن الأمر سهل عند الإعتماد كلياُ علي أشخاص أخرين ، حيث يمكنك فقط تحميل الملف وطباعته. كما أن كل ما سيحتاجه الشخص هو البرامج التي سيعمل بها والطابعة والمواد الخام ، والتصميم.

عالي التكلفة

 الطباعة ثلاثية الأبعاد

لكن الأمر ليس بهذه البساطة كما ذكرنا بالأعلى لأنه على الأقل من حيث التكلفة ستكون مرتفعه حيث تقول الشركات المصنعه للطابعات مثل شركه ZYCI ، بأن تكلفة الطابعة التي تصل إلى إنتاج الأسلحة النارية تتراوح بين 3000 دولار إلى 5000 دولار وكل ذلك بدون مواد الخام البلاستيكية.

سعر المواد الخام البلاستيك تكون أكثر بكثير من متوسط ​​تكلفة إنتاج السلاح ، والذي عادة ما يقل عن 1000 دولار كما لا يمكن طباعة المسدس بالكامل من البلاستيك. يجب أن يكون دبوس الإطلاق مصنوعاً من المعدن لامتصاص الصدمه في الجزء الخلفي من الرصاصة بشكل فعال ، كما يُمكن أن يكون المسمار البسيط بمثابة دبوس إطلاق.

على الرغم من أن معظم أجزاء السلاح الناري مصنوع من البلاستيك ، وهذا سيساعد السلاح على التآكل بشكل أسرع بكثير من البندقية التقليدية.

يقول مارك ويستروم ، المالك السابق لشركه ـ ArmaLite – ” طباعه الأسلحه هي طريقة سيئة لبناء أجزاء السلاح” كما يعترض بشدة على مفهوم الأسلحة النارية القابلة للطباعة. ويقول بأن ” إعتراضي انه يُمكن الحصول على العديد من التصاميم القابله للتعديل والتي يتم نشرها دون مسؤولية”

تعتقد الكثير من الشركات التي تُنتج الطابعات أن البندقية القابلة للطباعة ليست هي المشكلة الرئيسية ، لأنه لا يُمكن منع الناس من مشاركة الملفات ثلاثية الأبعاد كما توجد شركات قائمه على ذلك بالفعل ، فكر بالتأكيد في شركات التي تعمل في هذا المجال.

كذلك مع نمو التكنولوجيا وتعلم الناس كيفيه إستخدامها ، فإن الأمر ليس مخيفاً جداً بالقدر الذي نتوقعه ، وأعتقد أن الناس يركزون على ما لا يمكن منعه ويصابون بالذعر حيال ذلك عندما يكون لدينا بندقية أكبر بكثير ، لأنه من الأسهل شراء بندقية بدلاً من طباعتها ، وسوف تطلق النار أكثر من مرة وتكون أكثر فاعلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *